حريق ضخم في جزيرة كناريا السياحية بأسبانيا

حريق ضخم في جزيرة كناريا السياحية بأسبانيا
اخبار العالم
تاريخ التحديث :

حريق كبير في جزيرة كناريا السياحية بأسبانيا والذي أدي لإجلاء الآلاف من الأشخاص وإعلان الحكومة أن السيطرة علي الحريق قد يمتد لعدة أيام .

حول جزيرة كناريا الأسبانية

هي جزيرة تقع في المحيط الأطلسي وقام بزيارتها قرابة 13.7 مليون شخص وكان أكثرهم من دولتي بريطانيا وألمانيا، وأن أسبانيا هي ثاني الوجهات السياحية في العالم من بعد دولة فرنسا .

وضع الحريق

وفق ما قاله رئيس “أرخبيل الكناري” أن الحريق عنيف وغير مستقر وقد إمتد لوسط الجزيرة إلي منطقة “لاكروا دي تيخيدا” وهو من الممرات الجبلية المشهورة بمنظارها الجميلة الخلابة .

تم إجلاء ما يقارب من خمس ألاف شخص وأعلنت الحكومة قبلها يوم الأحد أنها قامت بإجلاء أربع آلاف شخص وذلك بسبب الحرائق والتي قام بإجتياح نحو 1500 هكتار منذ يوم السبت .

قام بالمشاركة في إخماد الحريق ما يزيد عن 600 رجل من رجال الإطفاء جمباً إلي جمب مع 14 مروحية ذلك في ظل ظروف الرياح القوية ودرجات الحرارة العالية، بل ويتوقع أن تزيد درجات الحرارة أكثر وأن العمل علي إخماد الحريق قد يستغرق عدة أيام بسبب ذلك .

وقال توريس في تصريحات له أن الساعات القادمة القليلة سوف تكون في غاية الأهمية لأن توقعات الأرصاد حول درجات الحرارة لليل ليست جيدة .

هذا الحريق ليس الأول في المنطقة بل سبقه بأيام حريق آخر وجعل السلطات تقوم بإجلاء عدد من الأشخاص وقتها .

حريق يوم السبت

حريق يوم السبت يضرب نفس المنطقة حريق ليس بالبسيط وإجلاء ألف شخص ، وقام وقتها حوالي 600 شخص بجانب 10 مروحيات تم تخصيصها لمكافحة الحرائق لتقوم بالمساعدة في عملية الإخماد لكن السبب وراء صعوبة السيطرة علي الحريق هو التضاريس الجبلية .

ليس بالأمر الجديد علي أسبانيا تعرضها للحرائق ففي كل صيف تندلع الحرائق بسبب المناخ الجاف .

في النهاية نتمني أن يمر الوضع علي خير دون وقوع أي حوادث بشرية وأن تستطيع السلطات المحلية السيطرة علي الحريق وإخماده وأن لايزيد عدد الناس الذين تم إجلاءهم من المنطقة، ربما الشعب والدولة معتادة علي مثل هذه الحرائق لكن الأهم هو تطور دور الدولة في السيطرة علي مثل هكذا حوادث أكثر مع الوقت .

مصدر الصورة : DW






التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *