التخطي إلى المحتوى

مثلث برمودا او مثلث الشيطان او ما يسميه بعض الناس مثلث الرعب ,

 

لسنوات طويلة ظلت حوادث السفن والطائرات فوق منطقة مثلث برمودا يشكل لغزا محيرا

للعالم أجمع, حتي قامت مجموعة من العلماء منذ بضعة أيام بالكشف عن هذا اللغز

في تلك المنطقة المميتة الواقعة في المحيط الاطلنطي, بين ولاية فلوريدا الأمريكية , وجزيرة برمودا وجمهورية بورتوريكو , ابتلع هذا المثلث العديد من السفن والطائرات والبواخر الصغيرة وشهد هذا المثلث حوادث اختفاء مخيفه, ومنها حادث السفينة روزالي حيث مرت السفينة الروسية بمثلث برمودا في عام 1984 قبل ان تختفي بشكل مفاجئ , وبعد شهور من اختفائها وجدت خارج نطاق المثلث بدون الطاقم , وايضا اختفاء الرحلة 19 كانت 6 طائرات حربيه على متنها 27 شخصا .

حوادث اختفاء سفن وطائرات بمنطقة مثلث برمودا

لسنوات طويلة ظلت حوادث اختفاء السفن والطائرات فوق “#مثلث_برمودا”

تشكل لغزا محيرا للعالم أجمع، حتى قامت مجموعة من العلماء منذ أيام بالكشف

عن سر تلك المنطقة المميتة الواقعة في المحيط الأطلنطي. يقع مثلث برمودا غرب المحيط الأطلسي

على مساحة 700 ألف كيلومتر مربع، بين ولاية فلوريدا الأميركية وجزيرة برمودا وجمهورية بورتو ريكو،

وابتلع هذا المثلث قوارب وبواخر صغيرة ومات فيه أكثر من 1000 إنسان،

وشهد هذا المثلث العديد من الحوادث الغريبة والمرعبة نذكركم

ببعض منها قبل أن نفسر سببها السفينة روزالي هي الحادثة التي تعد السبب الرئيسي في نسج الأساطير

حول مثلث برمودا، حيث مرت السفينة الفرنسية بمثلث برمودا سنة 1840،

قبل أن تختفي بشكل مفاجئ، وبعد شهور من اختفائها يتم العثور عليها خارج منطقة المثلث

ولكنها كانت خاوية تماما من الطاقم,

 

الرحلة 19 في عام 1945، اختفت ست طائرات حربية أمريكية كان على متنها 27 شخصا،

حيث كانت تؤدي مهمة تدريب روتينية، وحينما تم إرسال طائرة إنقاذ لحل لغز اختفاء الطائرات الست،

اختفت هي الأخرى. ستار لايتر اختفت الطائرة الإنجليزية التي كانت متوجهة من البرتغال إلى بريطانيا،

وعلى متنها 25 راكبا بشكل مفاجئ،

لتعلن الحكومة البريطانية حالة الطوارئ وتقوم بعملية بحث وإنقاذ واسعة استمرت 21 يوما

دون جدوى,

 

يو اس اس سايكلوبس تعد تلك الحادثة الخسارة الأكبر في الأرواح في تاريخ البحرية الأمريكية،

إذ اختفت البارجة ‘USS Cyclops’ بشكل مفاجئ ودون أثر خلال الحرب العالمية الأولى،

وكان على متنها طاقم مكون من 309 شخص.

 

ماري سيلست كان طاقم السفينة المشهورة ماري سيليست،

من أمهر البحارة المعروفين في العالم خلال القرن الـ18،

إلا أن السفينة تم العثور عليها في ديسمبر 1872 عقب شهور من اختفائها

وكان بها المؤن والماء والطعام الذي يكفي طاقمها 6 أشهر كاملة،

إلا أن الركاب لم يكن لهم أثر. إلين أوستن كانت سفينة نقل البضائع الأمريكية “إلين أوستن”

تمر بالقرب من منطقة برمودا لتعثر على سفينة أخرى مهجورة،

ليقرر القبطان إرسال فريق لاكتشافها، إلا أن الاتصال بالفريق انقطع فور صعودهم على متن السفينة،

ليتم تشكيل فريق أخر حدث معه نفس الأمر،

حتى انقطع الاتصال بالسفينة “ألين أوستن” نفسها،

ويتم العثور عليها بعد أيام خالية من طاقمها.

 

رايجو كومارو مرت السفينة اليابانية بمنطقة مثلث برمودا في عام 1924،

قبل أن ترسل نداءات استغاثة مرعبة، حيث كان المستغيث يصرخ “لينقذنا أحد،

ليس أمامنا مهرب، إنه يحصد أرواحنا”، ومن ثم اختفت السفينة بكل من عليها.

 

الغواصة أطلانطا وقع هذا الحادث في عام 1880،

حينما اختفت الغواصة أطلانطا في منطقة مثلث برمودا وعلى متنها 290 فردا،

ورغم استمرار البحث عن أقوى قطع الأسطول البحري البريطاني لمدة شهر،لم يعثر له على أثر.

وأخيرا تم فك لغز مثلث برمودا علماء بريطانيون

تمكنوا أخيرا من حل أحد أكبر الألغاز البحرية في التاريخ وأكثرها رعبا وغموضا،

وهو Bermuda Triangle الممتد في غرب المحيط الأطلسي الشمالي،

من ولاية #فلوريدا الأميركية إلى جزيرة “برمودا” وجمهورية بويرتو ريكو في بحر الكاريبي، وفي هذه المساحة البالغة 700 ألف كيلومتر مربع، حدث في القرن الماضي وبدايات الحالي،

ما أدى إلى مقتل أكثر من 1000 إنسان، ابتلع المعروف باسم ” #مثلث_الشيطان” أيضا،

قوارب وبواخر صغيرة كانوا على متونها واختفى لها ولهم كل أثر.

أمواج وحشية ارتفاع الواحدة 30 مترا كثيرون شمّروا عن سواعدهم ونزلوا إلى ميدان البحث

عن سبب غرق تلك القوارب، حتى وسقوط بعض الطائرات الصغيرة في أجواء المثلث،

وعادوا بسلة ليس فيها إلا الهواء، إلى درجة أن الحيلة أعيتهم وحملت بعضهم على اعتقادات غريبة،

وهو أن جزيرة “أتلانتيس” المفقودة ترقد غارقة تحت أعماقه،

أو أن كائنات من عالم آخر بالفضاء، اختارته لتجري في أعماقه تجارب خاصة بها

 

إلا أن علماء من جامعة Southampton الشهيرة بتخصصها في الأبحاث بمدينة تحمل الاسم نفسه في أقصى الجنوب البريطاني،

ظهروا بفيلم وثائقي عنوانه The Bermuda Triangle Enigma وعرضته “قناة “5 البريطانية،

وقالوا ما ذكروا بأنه منطقي هذه المرة،

وهو مسبب تلك الكوارث نوع من الأمواج “المارقة” وتظهر فجأة وتستمر دقائق معدودات،

وخلالها تدمر أي قارب أو باخرة مبحرة في المكان “حتى ولو كانت سفينة عابرة للمحيطات”

فيبتلعها الماء للحال بعد أن يحل فيها الخراب، لأنها أمواج وحشية

“ارتفاع الواحدة منها قد يصل إلى 30 مترا” بحسب وصفهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *