الرئيس الفرنسي يستقبل الرئيس بوتين قبل قمة مجموعة السبع

الرئيس الفرنسي يستقبل الرئيس بوتين قبل قمة مجموعة السبع
اخبار العالم
تاريخ التحديث :

إستقبال مهم للرئيس الفرنسي ماركون لجاره الرئيس الروسي بوتين اليوم الإثنين بعد مرور عامين من تجديد العلاقات بين البلدين وأيضاً قبل إنطلاق قمة السبع في عطلة نهاية الأسبوع المقبل .

سيصل الرئيس الروسي إلي المقر الصيفي للرئاسة الفرنسية وتقوم السلطات الفرنسية من عناصر الأمن بحماية وحراسة المداخل وكذلك يقوم زورقان للبحرية الفرنسية بعمل دوريات بالبحر .

الحال غير الحال

لم يكن الحال سابقاً مثلما الحال الآن حيث كانت فرنسا في فترة الرئيس السابق هولاند مضطربة العلاقات مع الجانب الروسي لكن في عهد ماكرون تغير الوضع حيث يتواصل الرئيسان مع بعضهما بالهاتف دوريا والتقيا أكثر من مرة وجهاً لوجه كما قام الرئيس الفرنسي بإستقبال بوتين بفرساي في مايو من عام 2017م وذلك بعد إنتخابه رئيساً لفرنسا، لم يقف الامر عند ذلك من الطرف الفرنسي بل قابله الرئيس بوتين بدعوه منه لماكرون إلي سانت بطرسبورغ العام الفائت وقام الرئيس الفرنسي بتلبية الدعوة وأخيراً إلتقاء الطرفان في مجموعة العشرين التي أقيمت مأخراً في شهر يونيو الفائت في أوساكا اليابان .

وضع الدولتين في مناقشة الملفات المهمة

يختلف الطرفان في الكثير من الملفات علي الصعيد العالمي وعلي سبيل المثال في قمة فرساي إنتقد وجود تدخل من وسائل الإعلام الروسية كروسيا اليوم في مجريات حملة الإنتخابات بفرنسا .

الرئيس الروسي في شهر يونيو الفائت أظهر إستياءه من الديموقراطيات الليبرالية والذي إعتبرها علي حد قوله أن الزمن عفا عليها، لكن كان للرئيس الفرنسي رأي مغاير تماماً بقوله أن هذه الديموقراطيات لديها الكثير لتقدمه .

وحذرت سابقاً فرنسا روسيا بعدم الإفراط في القوة ضد التظاهرات المعارضة الأخيرة لديها وكان الرد الروسي أن الجانب الفرنسي لن يعطيها درساً في كيفية التعامل مع الوضع وذلك نظراً لما تقوم به الشرطة في فرنسا بالتعامل مع تظاهرات السترات الصفراء .

وفي النهاية رغم بعض الخلافات وعدم توحيد الرأي في بعض الملفات الهامة لكن يبقي هناك علاقة قوية بين الطرفين وأهمها ما يحدث اليوم من لقاء الرئيسين في فرنسا .

هل تري أن لهذا اللقاء أثراً في توطيد العلاقات أكثر بين البلدين أم له جانب أخر غير معروف خصوصاً أن اللقاء في وقت قريب قبل قمة مجموعة السبع ؟

مصدر الصورة : فرانس 24




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *