محمد صلاح يستخدم فنون اليوجا لمواجهة الضغوط النفسية

محمد صلاح يستخدم اليوجا فى مواجهة الضغوط النفسية وفى الاحتفال
اخبار الرياضة
تاريخ التحديث :

محمد صلاح اللاعب المصري ذو ال26 عاماً المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي والذي عرف عنه دائماً بالأخلاق والاجتهاد داخل الملعب وخارجه، لم ينجذب لأي تشتيت من جانب جماهير نادي تشيلسي الإنجليزي والتي قامت بتداول منشور مسئ للاعب المصري الأيام الماضية، وقد أتى ذلك خلال الأيام التي تسبق المباراة الهامة بين الناديين التي أقيمت بملعب أنفيلد معقل نادى ليفربول الإنجليزي في الأسبوع الرابع والثلاثون من الدوري الإنجليزي

أهمية مباراة ليفربول وتشيلسي بالدوري الإنجليزي:

يذكر أن نادي تشيلسي الإنجليزي كان يرتقب مواجهة نادي ليفربول في الأسبوع ال34 من الدوري الإنجليزي، حيث يحتاج نادي ليفربول الثلاث نقاط الهامة في تلك المباراة للاستمرار في منازعة نادي مانشستر سيتي علي صدارة الدوري, في حين أن نادي تشيلسي يسعى للحفاظ علي المركز الرابع من أجل اللحاق بمقعد داخل دوري أبطال أوروبا النسخة القادمة.

عنصرية جماهير تشيلسي مع محمد صلاح:

قبل المباراة الهامة المرتقبة بين الناديين قام بعض مشجعي نادي تشيلسي الإنجليزي بتداول فيديو مسئ لمحمد صلاح قال عنه نادي ليفربول في تصريح رسمي عبر سكاي نيوز “الفيديو الذي يتم تداوله عبر الإنترنت، الذي يعرض هتافات تمييزية تستهدف أحد لاعبينا، خطير ومقلق”.

رد ناري من كلوب علي الفيديو:

جاءت بعد ذلك ردود أفعال من جهات عده نذكر منها المدرب الألماني يورجن كلوب والذي رد علي الفيديو عند السؤال عنه في مؤتمر صحفي بكلمة واحدة: “مقزز”، كما طالب بأن من يأتي بمثل هذه الأفعال المشينة يجب أن يتم حرمانه من دخول ملاعب كرة القدم مرة أخري مدي الحياة فليست تلك هي الروح الرياضية التي يجب نشرها.

نذكر أيضاً أن بعد نشر الفيديو علي حساب أحد مشجعي النادي اللندني قام أحد مشجعي نادي ليفربول بالرد بأن أحد لاعبي نادي تشيلسي هو أيضاً مسلم فهل هو إرهابي؟، مشيراً إلي اللاعب “كانتى”، كما أن بعض مشجعي نادي تشيلسي أنفسهم دافعوا عن محمد صلاح قائلين بأن هذا الفيديو مخزٍ للغاية ولا يعبر عنهم.

أحداث مباراة ليفربول وتشيلسي:

لا يخفي عن متابعي كرة القدم المصريين والعرب أو مشجعي ليفربول بأي مكان بالعالم ما حدث من إساءات لمحمد صلاح خلال المباراة التي أقيمت في ملعب أنفيلد معقل نادي ليفربول يوم الأحد الموافق 14 أبريل، حيث قام بعض المشجعين بالهتاف ضد صلاح أيضاً.وما حدث خلال اللقاء من التهجم علي اللاعب لفظياً لاقاه جمهور نادي ليفربول بالتشجيع الحماسي لنجم النادي حتي جاء الرد المفحم من محمد صلاح بإحراز هدف من تسديده صاروخية علي يمين الحارس والتي لم يستطع أي أحد الوقوف أمامها حتي سكنت الشباك لتعلن الهدف الثاني لنادي ليفربول.

احتفال محمد صلاح علي طريقة “اليوجا” بعد الهدف:

جاء الهدف ليعلن الرد الحاسم علي كافة ما أثير حول اللاعب المصري خلال الأيام السابقة ليتبعه احتفال أثار جدلاً بين المصريين والعرب قبل الأوروبيين، في بداية الأمر قال بعضهم أنها من أجل الاعتذار لما قام به صلاح من إصابة أحد اللاعبين في اللقاء السابق في قدمه، وقال الآخر عبارة “جئت أفجر الملعب في سلام”.

أما اللاعب محمد صلاح فقد صرح بان تلك “الوقفة” هي أحد طرق ممارسة اليوجا للتحكم بالأعصاب والسيطرة علي النفس حيث أنه لا يرغب في الرد علي تلك الهتافات العنصرية إلا باللعب الجيد والنظيف، حيث أنه يمارس لعبة اليوجا لمواجهة الضغوط النفسية الدائمة حوله.






التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *