التخطي إلى المحتوى

بعد مواجهة عنيفة وصعبة استطاع فريق برشلونة أن يحقق فوز ساحق على ليفربول في مواجهة دور النصف نهائي من مواجهة دوري أبطال أوروبا التي أقيمت الليلة، ونجح البرشا في الحصول على النقاط الثلاثة بعد لقن الريدز درساً قاسياً.

لم تكن مباراة برشلونة وليفربول سهلة على كلا الفريقين حيث يسعى كل منهم لتحقيق الفوز للتأهل للمواجهة النهائية، بالرغم من أن حظوظ ليفربول كانت ضعيفة لكن الروح المعنوية المرتفعة التي كان يتحلى بها اللاعبين دفعته للمحاربة من أجل الفوز والتأهل للنهائي البطولة، لكن الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه حطموا آمال الفرعون المصري “محمد صلاح” ورفاقه.

برشلونة يلقن ليفربول درساً قاسياً:

قبل مباراة برشلونة وليفربول وعد النجم الأرجنتيني وقائد فريق برشلونة ليونيل ميسي جمهوره الكبير بتحقيق الفوز، كما تعهد بإعادة البرشا إلى لقب دوري أبطال أوروبا وحسمهم لصالحهم بعد غيابه لعدة سنوات، وقد اعتبر المدير الفني لفريق ليفربول يورجن كلوب أن تصريحات ميسي تعتبر تهديدات صريحة له شخصياً، مؤكد أن فريق برشلونة ليس ميسي فقط فهناك لاعبي يمتلكون مهارات رائعة، لكن فريقه يبحث عن الفوز وسيبذل كل ما في وسعه من أجل الفوز.

مع بداية مباراة برشلونة وليفربول استطاع اللاعب لويس سواريز بمساعدة زميله جوردي ألبا تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 26، وانتهي الشوط الأول من عمر المباراة بهدف نظيف للبرشا، وفي الشوط الأول سجل ليونيل ميسي هدف في الدقيقة 74 من عمر المواجهة، وعزز التقدم بهدفه الثالث في الدقيقة 82، وبهذا يفى البرغوث الأرجنتيني بوعده للجمهور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *