وفاة الإعلامي أحمد الشقيري بين الإشاعات الرائجة والحقيقة الواقعة

وفاة الإعلامي أحمد الشقيري
اخبار السعودية اخبار الوطن العربي
تاريخ التحديث :

أصبح خبر وفاة الإعلامي أحمد الشقيري هو متصدر البحث على محرك البحث جوجل وعلى تريندات كافة مواقع التواصل الاجتماعي، فما هي الحقيقة وراء تلك الأخبار؟

وفاة الإعلامي أحمد الشقيري عام 2017

وقد تصدرت تلك الشائعات عناوين الأخبار في كافة أنحاء الوطن العربي خلال عام 2017، حيث تناقل بعض النشطاء أخباراً عن أزمة قلبية أصابت الإعلامي العربي أحمد الشقيري انتقل على أثرها إلى إحدى مستشفيات جدة حيث وافته المنية هناك.

ثم صدر تكذيب الخبر بعد ساعات قليلة من تداوله حيث أنها جاءت من وراء بعض الباحثين عن الشهرة والانتشار السريع بفضل الأخبار المكذوبة والمضللة.

حقيقة وفاة أحمد الشقيري

حتى الآن لم يعلن عن الخبر عبر أي من حساباته الرسمية على أي موقع للتواصل الاجتماعي بل إن الجميع قام بتكذيبها مع الإشارة إلى الأخبار المكذوبة السابقة حول نفس الشائعة بنفس التفاصيل.

الجدير بالذكر أن ذلك الخبر هو ما يتصدر كافة مواقع التواصل الاجتماعي حالياً بالمملكة العربية السعودية بدون أي إثبات أو نفي من الجهات المختصة.

لماذا تنتشر شائعات وفاة أحمد الشقيري

عزيزي القارئ لا يخفى عن أي مستخدم لمواقع التواصل الاجتماعي أن تلك المواقع الإلكترونية مليئة بالحسابات الزائفة وراغبي تصدر محركات البحث سواء بالأخبار الحقيقية أو الكاذبة.

كما لا يخفى عن أي شخص من متابعي البرامج الرمضانية الهادفة الأثر القوي لأحمد الشقيري على الشباب العربي والمسلم في كل مكان وخاصة عبر البرنامج الرائع خواطر والذى كان له أثراً قوياً فى كافة أنحاء الوطن العربي بتجارب مثيرة للإهتمام فى كافة مواسمه.

وأخيراً نذكركم بأنه لا توجد حتى الآن أي إثباتات من أي جهة مختصة بوفاة الإعلامي أحمد الشقيري وأنها مجرد شائعات حتى يثبت عكس ذلك.




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *