مرض البول السكري… أنواعه وطرق الوقاية والعلاج

انواع مرض البول السكري
الأخبار الترفيهية
تاريخ النشر :

يعد مرض البول السكري أحد أشهر الأمراض في العالم حيث قدرت منظمة الصحة العالمية في أحدث إحصائية لها عدد المصابين بحوالي 422 مليون مصابا حول العالم لذلك كان من الضروري وضع سياسات صارمة للحد من الإصابة بالمرض أو الاهتمام بالعلاج الفعال مما يُقلل من مضاعفات هذا المرض.

أنواع مرض البول السكري

ولمرض السكري نوعان هما النوع الأول أو ما يطلق عليه البول السكري المعتمد على الإنسولين (insulin dependant diabetes melitus)، والنوع الثاني هو البول السكري غير المعتمد على الإنسولين (non insulin dependant diabetes melitus) وسنتعرف على التفاصيل في السطور القليلة القادمة.

مرض البول السكري
مرض السكر

النوع الأول من مرض البول السكري

وفي هذا النوع يعاني المريض من نقص تام في هرمون الإنسولين؛ حيث لا تستطيع خلايا “جُزر لانجرهانز” بالبنكرياس إفرازه بالمرة ويُعزى ذلك غالبا إلى مرض المناعة الذاتية في حالة وجود استعداد جيني، ويظهر النوع الأول غالبا في سن صغير أقل من 30سنة، وغالبا ما تكون الأعراض عنيفة من الممكن أن تصل إلى غيبوبة السكر الكيتونية أو (DKA) في نسبة بسيطة من الحالات أما الأعراض الكلاسيكية فتكون عبارة عن زيادة التبول خصوصا ف الليل مما يؤدي إلى فقد كمية كبيرة من المياه من الجسم ويؤثر ذلك سلباً بالجفاف خصوصا على الأطفال حيث تحتوي أجسادهم على كمية مياه أقل بالطبع من البالغين ويظهر ذلك في صورة جفاف الجلد والعطش الشديد، ومن الجدير بالذكر أيضا النهم الشديد للطعام حيث أن هرمون الإنسولين يعمل على إدخال الجلوكوز إلى مركز الشبع في المخ مما يجعل الشخص لا يشعر بالشبع، وقد يظهر ذلك المرض أيضا في صورة تشوش الرؤية عند الأطفال بالإضافة إلى الأعراض الكلاسيكية السابقة والعلاج التقليدي له هو الإنسولين.


النوع الثاني من مرض البول السكري

وأما النوع الثاني فهو البول السكري غير المعتمد على الإنسولين (non insulin dependant diabetes melitus) ويبدأ في الظهور بعد الثلاثين خصوصا في الشخص السمين حيث تتخلص المشكلة هنا في أن خلايا الجسم تقاوم الإنسولين المفرز بالفعل من خلايا البنكرياس إذا لا توجد مشكلة ف البنكرياس أو إفراز الإنسولين لذلك يكمن العلاج هنا فى الحبوب التى تحسن من تفاعل الأنسجة واستجابتها للإنسولين، ومن الجدير بالذكر أن الغذاء الصحي وممارسة الرياضة بانتظام يساعد بشكل كبير في علاج المرض.






التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *