قصة طلاق سمية الخشاب وأحمد سعد تعرف عليها الآن

اخبار مصر
تاريخ التحديث :

في قرارً مفاجئ صباح اليوم ، أعلن الفنان أحمد سعد انفصاله عن زوجته الفنانة سمية الخشاب ، وقال أحمد سعد عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “أنا قررت الانفصال عن الفنانة سمية الخشاب، أتمني لها السعادة والتوفيق وأتمني ربنا يقدرني علي الحب والعطاء لأغلي حاجة عندي، أولادي” ونشر أحمد سعد صورة له مع أولاده كما أعلنت سمية الخشاب من جانبها في تصريحات صحفية بأنها قد انفصلت بالفعل عن الفنان أحمد سعد ، ولكنها أقامت دعوى خلع ضده ، وليس حسبما ذكر بأنه طلقها.

أسباب انفصال أحمد سعد وسمية الخشاب

نقل مصدر مقرب من الفنانة سمية الخشاب تفاصيل الأسباب التي دفعت لانفصالها هي وزوجها أحمد سعد ، حيث قال أن تصاعد الأزمة بين الزوجين قد بدأ مبكراً ، وذلك عندما أتمت سمية الخشاب عامها الثاني و الخمسين ، حينها علمت أن زوجها أحمد سعد يرفض رفضاً تاماً انجاب طفل منها ، مما أدخلها في نوبة حزن شديدة ، خصوصاً أن زيجتها من أحمد سعد هي بمثابة الفرصة الأخيرة لها للإنجاب ، خصوصاً وأنها قد تقدمت في السن كثيراً ، واحتمال أن تنجب بعد ذلك ضعيف للغاية و ما زاد الأمر سوءاً -حسب رواية المصدر- هو تعرض سمية للضرب أكثر من مرة على يد أحمد ، لدرجة دخولها المستشفى مرتين جراء تعرضها للضرب على يده ، وهو ما جسدته سمية كاملاً في الفيديو كليب الأخير لها والذي حمل عنوان «بتستقوى» ، والذي تناول موضوع عنف الأزواج ضد أزواجهن ، وهو ما أشعل غضب سعد وأوصل العلاقة بينهما إلى خط النهاية وحين سؤال المصدر ذاته عن الذي دفع سمية للصبر على هذا الوضع والصمت طول هذه الفترة ، فأجاب أنها فعلت ذلك خوفاً من الشماتة ، خاصة في ظل الخلافات والتراشق المستمر بينها وبين الفنانة ريم البارودي – طليقة أحمد سعد – والتي لم تفوت الفرصة من جانبها اليوم لتكتب على حسابها الرسمي على موقع فيس بوك عبارة اعتبرها رداً على ما حدث : ” يمهل ولا يهمل ”


قصة انفصال سمية الخشاب وأحمد سعد هل هي حقيقية ؟

أشار بعض المشككون في هذه القصة أن هذا الأمر قد يكون غير حقيقي ، وذلك لعدة أسباب تم الدفع بها قد يكون في هذه الأسباب بعضٌ من المنطق ، لعل من أهم هذه الأسباب أن حسابات الفنان أحمد سعد قد تتعرض للقرصنة الالكترونية خصوصاً أن ذلك قد حدث من ذي قبل ، أو أن هذه الحادثة مفتعلة من قبل كليهما من باب المزاح ، كنوع من الاحتفال بكذبة إبريل ، غير أن هذا الشك قد لايكون في محله ، وهذا ما سوف تكشف عنه الساعات القادمة قصة حب سمية و سعد : من الجدير بالذكر أن علاقة الثنائي -أحمد وسمية- تعود إلى أكتوبر 2017 حين انطلقت شائعات عن وجود علاقة عاطفية بينهما وأن الثنائي على وشك الارتباط الرسمي .

وصرحت سمية بأن العلاقة التي تربطها بأحمد سعد «روحانية» ، وأن عبادة الله والحث على الصلاة هو الجامع القوي بينهما ، واصفة أحمد سعد بأنه «طاقة نور وخير» ، وذلك ذلك خلال مداخلة أجرتها سمية مع الإعلامي عمرو أديب أثناء استضافته للفنان أحمد سعد وبعد أيام قليلة ، أعلن الثنائي زوجهما وبث حفل زفافهما بشكل مباشر عبر منصات التواصل الاجتماعي وحينها قالت سمية : «إحنا صادقين معاكم وبنحترمكم ، ووقت ما كتبنا كتابنا أعلنا لكل الدنيا إننا بنحب بعض » ، وعقدا القران في جو عائلي بسيط وتسبب زواج الفنانين في حالة من الجدل ، بعدما قيل إن سمية أوقعت بين أحمد سعد والممثلة ريم البارودي ، وتسببت في طلاقهما ، لكي تتزوج هي من سعد ، فهل تنتهي القصة عند هذا الحد؟






التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *