البرلمان المصري يصوت بالقبول على التعديلات الدستورية

اخبار مصر
تاريخ التحديث :

صوت أعضاء البرلمان المصري  اليوم بالقبول على التعديلات الدستورية  التي تشمل تمديد فترة ولاية الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي إلى ست سنوات ، و عليه ستنتهي ولاية الرئيس السيسي الحالية في 2024 بدلا من سنة 2022 ، مع إمكانية التقدم بالترشح بعدها لولاية جديدة تستمر هي أيضا لست سنوات إلى غاية سنة 2030. و في نفس السياق سيكون لكل رئيس الحق في ولايتين إثنيتين فقط   و لم يتبق بعد هذا التصويت في البرلمان ، إلا حكم الشارع المصري حيث سيتم طرح التعديلات الدستورية  على الشعب المصري في استفتاء شعبي خلال شهر  أبريل/ نيسان الجاري.

من ناحية أخرى وافق مجلس النواب في جلسة اليوم على إحداث منصب نائب أو أكثر  لرئيس الجمهورية ، و سيكون الرئيس هو من له الحق في تعيين من سينوب عنه ، و للرئيس أن يحدد اختصاصات نوابه، وتسري في شأنهم أي نواب رئيس الجمهورية الأحكام الواردة بالدستور في المواد 141، 145، 173.


 البرلمان المصري يقر تعديلات تتيح للسيسي البقاء رئيسا حتى 2030

وافق مجلس النواب يومه الثلاثاء الموافق 16 أبريل نيسان برئاسة د. علي عبد العال،  على التعديلات الدستورية و المتعلقة بتمديد فترة رئاسة الجمهورية من أربع سنوات إلى ست سنوات ، و إمكانية التربع على كرسي الرئاسة لولايتين متتاليتين ، مما يعني أن هناك إمكانية بقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا للجمهورية غلى غاية 2030 .

  •    المادة 140/ الفقرة الأولى : يُنتخب رئيس الجمهورية لمدة ست سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز أن يتولى الرئاسة لأكثر من مدتين رئاسيتين متتاليتين.
  • المادة (241 الانتقالية) مضافة: “تنتهي مدة رئيس الجمهورية الحالي بانقضاء ست سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيسًا للجمهورية في 2018، ويجوز إعادة انتخابه لمرة تالية”.

هذه التعديلات النهائية التي وافق عليها مجلس النواب المصري، هي خلاصة العديد من المناقشات البرلمانية.  منذ إعطاء الموافقة المبدئية على مشروع طلب تعديل الدستور التي وافقت عليه اللجنة العامة لمجلس النواب المصري يوم  الثلاثاء 05 فبراير شباط المنصرم، و لم يتبقى سوى التصويت اشعب المصري لبدا العمل بالدستور الجديد، و تجدر الإشارة إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان قد فاز بولايته الأولى كرئيس  لجمهورية مصر العربية في سنة 2014 ثم أعيد انتخابه في مارس / آذار  2018 حيث حصد تأييد وصل  من 97 في المئة من المصوتين.






التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *