البترول ينخفض بنحو 3 في المائة بسبب ارتفاع الإمدادات

حقول الغاز
اخبار الاقتصاد
تاريخ النشر :

هيوستون (رويترز) – تراجعت أسعار النفط 3 في المئة يوم الثلاثاء بسبب مخاوف من أن يضعف الاقتصاد العالمي المتدهور الطلب على الوقود مع ارتفاع انتاج الخام الامريكي الى مستويات جديدة وانخفضت المملكة العربية السعودية وحلفاؤها مما هو معلن عنه.

كانت توقعات النمو العالمي الجديد الكئيب من قبل صندوق النقد الدولي وعلامات تباطؤ في الانتشار في الصين قد أثرت على أسعار النفط الخام بسبب قلق المتداولين من ارتفاع الإمدادات في عام 2019 على الرغم من انخفاض الأسعار.


وانخفضت العقود الآجلة لزيت برنت بنسبة 1.82 دولار أو 2.9 في المئة إلى 60.92 دولار للبرميل بحلول الساعة 1:45 بتوقيت جرينتش (1845 بتوقيت جرينتش). وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط للولايات المتحدة (CLC1) 1.57 دولار أو 2.9 في المائة إلى 52.23 دولار.

أظهرت بيانات من السعودية يوم الاثنين أن صادراتها من النفط الخام في نوفمبر ارتفعت إلى 8.2 مليون برميل يوميا من 7.7 مليون برميل يوميا في أكتوبر ، حيث ارتفع الإنتاج إلى 11.1 مليون برميل يوميا.

أظهرت بيانات الحكومة الأمريكية الأسبوع الماضي أن إنتاج النفط الخام في البلاد بلغ 11.9 مليون برميل في اليوم.

وقال طارق ظاهر ، العضو المنتدب في “تايش كابيتال” في نيويورك: “لم يكونوا يتوقعون (إنتاج ما يقرب من 12 مليون برميل في اليوم) لأشهر قليلة”. “رأينا هبوطاً كبيراً جداً في حفارات (حفر آبار النفط الأمريكية) يوم الجمعة ، لكن الأمر يتعلق بما إذا كانت السعودية ستقوم فعلاً بهذه التخفيضات”.

وقال محللون ان المخاوف بشأن السوق بشأن عمق خفض الانتاج من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) وحلفائها بما في ذلك روسيا دفعت الاسعار ايضا الى الانخفاض يوم الثلاثاء.

موسكو (رويترز) – قالت متحدثة باسم وزارة الطاقة الروسية ان الكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي لن يطير الى سويسرا لحضور منتدى دافوس الاقتصادي العالمي بسبب التغيرات في جدول أعماله.

وكان نوفاك قد قال في وقت سابق إنه سيجتمع مع نظيره السعودي خالد الفالح في دافوس ، إذا حضر الوزير.

ومن غير المحتمل أن يزور فالح ، الذي انتقد تخفيضات روسيا في الانتاج على أنه أبطأ مما كان متوقعا ، وفقا لتقرير بلومبرج.

وقال روبرت يوجر ، مدير عقود الطاقة المستقبلية في ميزوهو في نيويورك: «هناك تكهنات بأن هذين الاثنين قد لا يترابطان. “الروس لا يقطعون نفس الحماس الذي يشعر به السعوديون”.

لقد تصدرت الولايات المتحدة روسيا والمملكة العربية السعودية كأكبر منتج في العالم ، حيث زاد إنتاجهما بحوالي 2.4 مليون برميل في اليوم على مدار العام الماضي ، وفقاً لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

يخطط 70 في المائة من كبار المديرين التنفيذيين في قطاع الطاقة لتعزيز أو الحفاظ على الإنفاق الرأسمالي هذا العام ، مقارنة بنسبة 39 في المائة في عام 2017 ، حسبما أظهره استطلاع أجرته مؤسسة DNV GL هذا الأسبوع.

وقال ليف هوفم ، الذي يرأس قسم النفط والغاز في شركة DNV: “على الرغم من ارتفاع معدل تذبذب أسعار النفط في الأشهر الأخيرة ، فإن أبحاثنا تظهر أن القطاع يبدو واثقاً من قدرته على التعامل بشكل أفضل مع عدم استقرار السوق وانخفاض أسعار النفط والغاز على المدى الطويل”.

حذر صندوق النقد الدولي يوم الاثنين من خطر حدوث تباطؤ عالمي واضح بسبب تقييد التجارة الدولية ، وخفض توقعات النمو العالمي لعام 2019 إلى 3.5 في المئة ، من 3.7 في المئة في توقعات أكتوبر الماضي.

وقالت العضو المنتدب لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد في دافوس إن تباطؤ النمو لا يشير إلى ركود وشيك ، لكنه قال إن خطر “التراجع الحاد” في النمو العالمي قد ازداد.


سجلت الصين أدنى نمو اقتصادي سنوي منذ ما يقرب من 30 عاماً يوم الاثنين وحذر المخطط الحكومي لها يوم الثلاثاء من أن انخفاض طلبات المصانع يشير إلى مزيد من الانخفاض في النشاط والمزيد من فقدان الوظائف.

وقالت شركة إيستبورت للوساطة في الأوراق المالية ومقرها سنغافورة إن النشاط الصناعي المتباطئ للصين من المرجح أن يثقل كاهل الطلب.

نظرة كئيبة ، قلة من قادة العالم في دافوس 2019
وقال فيليب ستريببل ، كبير محللي الأسواق في RJO Futures: “هناك قلق كبير في سوق النفط بشأن البيانات الاقتصادية الأضعف في الصين”. “التوسع الاقتصادي هو الأضعف منذ عام 1990.”






التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *