إنخفاض سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأسباب الكامنة ورائها

انخفاض سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار
اخبار الاقتصاد اخبار العالم
تاريخ التحديث :

في عام ٢٠١٧ كان الاقتصاد التركي في حالة نمو مذهل ، وحقق معدل هو الأعلى بين دول العالم في الناتج القومي. ولكن منذ فترة مضت بدأ إنخفاض سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار ،و بشكل مستمر ،وبازدياد مضطرد ، والقلق الأكبر كان ليس فقط في إنخفاض سعر صرف الليرة التركية فقط، بل كان أيضا بعدم استقرار صرفها أمام سلة العملات الرئيسية ،واليوم في هذه المقالة سنحاول توضيح اهم الاسباب التي ادت لإنخفاض سعر الليرة التركية :

الأسباب الاقتصادية وراء إنخفاضسعر صرف الليرة التركية أمام الدولار

  1. أرتفاع سعر النفط ،ومن المعلوم أن تركيا تستورد نسبة ٩٠%من حاجتها النفطية ،وبلذلك أرتفاع سعر النفط يؤثر سلبا على سعر صرف الليرة التركية .
  2. عجز الميزان التجاري التركي حالياً ، وذلك يعود إلى أن تركيا حاليا تستورد أكثر مما تصدر.
  3. رفض البنوك التركية  الإقراض ،وهذا يؤثر على مستويات النمو ،وبالتالي يؤثر سلباً على سعر صرف الليرة التركية .
  4.  إنخفاض الاحتياط من العملات الصعبة لدى البنك المركزي التركي ،وذلك يؤثر سلبا على ثقة المستثمرين بالليرة التركية.
  5. إنسحاب المستثمرين من الاسواق التركية ،وتدفق رؤوس الاموال إلى الخارج، في الوقت الذي تحتاجه الحكومة التركية لتمويل العجز ،وللتدخل السريع في سوق الصرف الأجنبي للدفاع عن سعر تصريف الليرة التركية .

6. تصريح الرئيس التركي أردوغان بتغيير السياسة النقدية، وخفض أسعار الفائدة لتشجيع الأستثمار ،وهذا يؤثر على العوائد على المدخرات بالليرة التركية ،ويدفع أصحاب المدخرات الى تحويلها للدولار.

والجدير بالذكر ان سعر صرف الليرة التركية بدأ بالانخفاض بعد محاولة الأنقلاب الفاشلة، وبدأ  تركيا في التوغل بريا جنوبا .




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *