بوتين : روسيا وتركيا تعملان على تحقيق الاستقرار في محافظة إدلب السورية

فلاديمير بوتين و رجب طيب أردوغان
اخبار الوطن العربي
تاريخ النشر :

وأجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء وبعد ذلك قال الزعيم الروسي إن الرجلين ناقشا كيفية تخطيطهما لاستقرار الوضع في محافظة إدلب السورية.

ذكرت وزارة الخارجية الروسية فى وقت سابق اليوم أن الوضع فى المنطقة ، حيث حاولت موسكو وأنقرة خلق منطقة تهدئة ، يتدهور سريعا ، وأنه يكاد يكون تحت السيطرة التامة لنشطاء النصرة.

وقال بوتين إن وزيري الدفاع الروسي والتركي عقدا بالفعل محادثات بشأن إجراءات محددة سيتخذها البلدان في إدلب وأن الإجراءات التي لم يصفها ستنفذ الآن.

وقال بوتين وهو يقف بجانب اردوغان “لسوء الحظ هناك الكثير من المشكلات هناك ونرىها.”

وقال إن تركيا تبذل الكثير من الجهد لمحاولة معالجة الوضع ، لكن هناك حاجة لمزيد من الإجراءات من جانب أنقرة وموسكو “لتصفية أعمال الجماعات الإرهابية”.

وقال بوتين إنه وافق على استضافة قمة في وقت قريب حيث ستناقش روسيا وتركيا وإيران الوضع في سوريا. ولم يحدد موعدًا للقمة ، لكنه قال إنه وأردوغان اتفقا على توقيتها المؤقت.

كما اشتكى الزعيم الروسي من صعوبة تشكيل لجنة دستورية ترعاها الأمم المتحدة لسوريا ، قائلا إن فرنسا وألمانيا وبريطانيا حظرت التشكيلة المقترحة للجنة في ديسمبر ، وهي خطوة قال إنها جاءت مفاجأة لموسكو. .






التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *