التخطي إلى المحتوى

بيروت (رويترز) – قالت وسائل إعلام حكومية سورية إن سيارة ملغومة انفجرت في مدينة اللاذقية السورية الحكومية يوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل شخص واصابة 14.

وأظهرت لقطات بثتها قناة الإخبارية الحكومية التي تديرها الدولة مجموعة كبيرة من الناس تتجول في أحد الشوارع في حين حطمت حطام الطائرة على الأرض.

على الرغم من استعادة الرئيس بشار الأسد السيطرة على أكثر من نصف سوريا ، فقد استمر المهاجمون بشكل دوري في ضرب المدن التي يسيطر عليها بالتفجيرات الانتحارية والسيارات المفخخة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن رئيس قسم الصحة في اللاذقية قوله إن “انفجارا إرهابيا” أدى إلى مقتل مدني واحد وإصابة 14 آخرين.

وكانت سانا قالت في وقت سابق ان الشخص الذي قتل هو سائق السيارة وهي سيارة ميني سوزوكي صغيرة انفجرت في حي ساحة الحمام.

وأفادت أن السلطات قامت بتفكيك عبوة ناسفة أخرى في نفس الموقع قبل الانفجار.

بقيت اللاذقية ، الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​، في أيدي الحكومة خلال الحرب الأهلية التي دامت ثماني سنوات في سوريا ، متجنبة القتال الذي تسبب في أضرار وخسائر فادحة في معظم المدن الكبرى الأخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *