اسرائيل تقتل نشطاء من حماس وقطر تؤجل السيولة النقدية بعد تفجر غزة

قصف غزة
اخبار الوطن العربي
تاريخ النشر :

غزة (رويترز) – أطلقت دبابة إسرائيلية النار على قطاع غزة يوم الثلاثاء فقتلت نشطا من حماس فيما وصفه الجيش بأنه رد انتقامي على إصابة جندي وتوغل قصير خلال احتجاج فلسطيني عنيف على الحدود.

وقال مسؤول اسرائيلي ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ألغى ايضا تبرعا قطريا بقيمة 15 مليون دولار للقطاع الفقير الذي كان مقررا يوم الاربعاء في اطار جهود دولية لدرء التصعيد.


غمرت حدود غزة منذ أن أطلق الفلسطينيون مظاهرات أسبوعية في مارس / آذار الماضي للضغط من أجل رفع الحصار الذي تقوده إسرائيل على الأراضي الفقيرة وحقوق الأراضي العائلية التي فقدتها لإسرائيل في حرب عام 1948 على أساسها.

وقال مسعفون فلسطينيون في غزة ان ناشطا من حماس قتل وأصيب اثنان آخران في القصف الاسرائيلي لمنصب مراقبة بالقرب من الحدود المحصنة في القطاع الاوسط من الجيب الذي تحكمه الحركة الاسلامية.

وأكدت حماس أن الضحايا الثلاثة هم أعضاؤها.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء قال الجيش في بيان ان أحد ضباطه أطلق عليه الرصاص وهو يواجه رماة فلسطينيين على السور. وقال الجيش ان الرصاصة اصابت خوذته مما ادى الى اصابته بجروح طفيفة. واضاف انه خلال الحادث ، عبر فلسطينيان ايضا الى اسرائيل قبل عودتهما الى غزة.

وتقول وزارة الصحة بغزة إن أكثر من 220 فلسطينيا قتلوا على أيدي القوات الإسرائيلية خلال 10 أشهر من الاحتجاجات. وتقول إسرائيل إن القوات تلجأ إلى استخدام القوة المميتة لمنع انتهاكات الحدود التي ترتكبها حماس والتي خاضت ضدها ثلاث حروب منذ عام 2008.

بعد أن شعرت مصر والأمم المتحدة بالقلق من احتمال اندلاع صراع كامل ، سعت مصر والأمم المتحدة إلى تهدئة غزة ، بينما تعهدت قطر في نوفمبر / تشرين الثاني بتقديم 150 مليون دولار من التبرعات ، لنقلها عبر إسرائيل على مدى ستة أشهر ، على أمل تخفيف الضغط الاقتصادي.

ومن المقرر أن تعلن الحكومة القطرية يوم الاربعاء عن دفعة ثالثة بقيمة 15 مليون دولار بعد أن احتجزتها اسرائيل سابقا احتجاجا على العنف على الحدود. لم يقل مسؤول إسرائيلي ، معلنا عن التأجيل الجديد ، متى يمكن أن يتم الدفع الآن.






التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *