التخطي إلى المحتوى

الإسراء والمعراج ، يحتفل بذكرى ليلتها جميع المسلمين في جميع إنحاء العالم العربي والإسلامي، لما لهذه الليلة لديهم من قيمة عظيمة في نفوس المسلمين، فهي ذكرى دينية إسلامية لدى المسلمين، وفي بعض الدول الإسلامية يعتبرونها يوم أجازة رسمية أو عطلة رسمية من اجل الاحتفال بها.

وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أهمية ألإسراء والمعراج، وما هو الإسراء والمعراج وموعد الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج من كل عام، والأدعية المناسبة في ذكرى الإسراء والمعراج وطرق الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج، وسوف نتناول بشكل مختصر قصة الإسراء والمعراج، ونتعرف على قصة الإسراء والمعراج في القران الكريم ، وسوف نتناول أيضا الإسراء والمعراج عند أهل السنة والإسراء والمعراج عند الشيعة، وحديث الإسراء والمعراج.

موعد الإسراء والمعراج

يحتفل المسلمون بليلة الإسراء والمعراج في ليلية 27 من شهر رجب من كل عام ، أي في مساء يوم 26 من شهر رجب، وهو ما يوافق هذا العام يوم الأربعاء الموافق 3 أبريل 2019، وبعض الدول الإسلامية تعتبر هذا اليوم هو أجازة رسمية هو عطلة رسمية من العمل أو الدوام.

ومن الدول العربية والإسلامية التي تعتبر ليلة الإسراء والمعراج هو يوم عطلة رسمية وتعطيل الدوام بها كلا من فلسطين وعمان والكويت والإمارات وربما يرجع ذلك إلى أهمية الإسراء والمعراج في نفوس المسلمين في جميع دول العالم الإسلامي والعربي.

الإسراء والمعراج في القران الكريم

والإسراء والمعراج هم رحلتين حدثتا في ليلة واحدة والرحلة الأولى هي رحلة الإسراء وهي رحلة انتقال النبي محمد صلى الله عليه وسلم في رحلة نبوية ربانية اصطحب فيها جبريل  سيدنا محمد على البراق بأمر من الله في رحلة من المسجد الحرام بمكة إلى المسجد الأقصى بفلسطين.

وذكرت رحلة الإسراء في سورة الإسراء حيث قال الله تعالى ”  سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ”، وفي هذه الآية الكريمة حدد المولى عز وجل مسار رحلة الإسراء الأرضية فهي من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، وحدد موعدها فكانت ليلا، والهدف من الرحلة وهو إن الله أراد أن يري رسول الله آياته في الخلق وان الله هو القادر وهو السميع البصير.

أما عن رحلة المعراج التي حدثت في نفس يوم الإسراء وهي لذلك رحلة دائما ما تتابع في النطق فنقول دائما رحلة الإسراء والمعراج، ورحلة المعراج هي الرحلة الثانية التي قام بها الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي الصعود إلى السموات السبع، ومقابلة الله عز وجل، وكلمة إعراج معناها الصعود، ونجد أن رحلة الإعراج إلى السماء حتى صدرت المنتهى، وقصتها وردت في القران الكريم في سورة النجم وهي التي تأتي في القران الكريم بعد سورة الإسراء، وبالرغم من أن رحلتا الإسراء والمعراج حدثتا في يوم واحد إلا إنهما لم يأتين في سورة واحدة، وذكرت رحلة الإسراء الرحلة الأرضية في سورة الإسراء مقدمة وذلك للتمهيد للإعراج والذي جاء في سورة أخرى بعدها وهي سورة النجم.

وذكر الإعراج وما حدث فيه فيس سورة النجم حيث قال المولى عز وجل ” ﴿وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى {13} عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى {14} عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى {15} إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى {16} مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى {17} لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى {18}﴾. (النجم/13-18).

سبب الإسراء والمعراج

يتساءل الكثيرون عن سبب رحلة الإسراء والمعراج وما هو السبب الذي جعل الله عز وجل يبعث إلى نبيه ويستدعيه إلى هاتين الرحلتين وهما رحلة الإسراء والمعراج، هي رحلة لمباركة النبي صلى الله عليه وسلم وطمأنته من المولى عز وجل بان الله معه، فقد مر النبي صلى الله عليه وسلم بعام الحزن وهو العام الذي فقد فيه عمه وزوجته خديجة وهما اللذان كان يساعدونه ويقدمون له الحماية ويرفعون عنه الأداء من أهل قريش، فبعد أن ماتا عمه وزوجته أصاب النبي محمد الحزن الشديد، ولقي كثيرا من الاذاء على يد أهل قريش فبعث الله له جبريل ليصحبه في هذه الرحلة الإلهية لتشريفه وإعطاءه مكانة كبيرة بين الأنبياء ولكي يتشرف به السموات كما تشرف به ألأرضين.

قصة الإسراء والمعراج

للإسراء والمعراج قصة وهي، كما سبق القول أن الرسول صلى الله عليه وسلم بعدما اعلن لآهل مكة وأهل قريش انه رسولا من الله وانه أخر الأنبياء أرسله الله بالقران، كذبوه ولم يصدقوه ألا القليلين من صدقه، وفي هذا العام مات عمه وماتت زوجته خديجة فاشتد على الرسول الكريم الحز، فقام بدعوة أهل الطائف ولكنهم طردوه واطلقوا عليه الأطفال والصبية لكي يضربونه بالحجارة، وطردوه خارج الطائف.

وهنا دعا الرسول صلى الله عليه وسلم دعائه المشهور قائلا ” اللهم إليك أشكو ضعف قوتي ، وقلة حيلتي ، وهواني على الناس ، أرحم الراحمين ، أنت أرحم الراحمين ، إلى من تكلني ، إلى عدو يتجهمني ، أو إلى قريب ملكته أمري ، إن لم تكن غضبان علي فلا أبالي ، غير أن عافيتك أوسع لي ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات ، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة ، أن تنزل بي غضبك ، أو تحل علي سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك “.

وبعد هذا الدعاء ارسل له الله جبريل ومعه ملك الجبال، وقال له جبريل لو شئت يا محمد أن نطبق عليهم الجبال أو الاخشدين، فيرفض النبي وينهي جبريل على أن يفعل ذلك قائلا له “لا – لعل الله يخرج من أصلابهم من يوحّد الله” .

فتاتي بعد ذلك رحلة الإسراء والمعراج كتكريم من الله عز وجل ومؤانسة من الله لرسوله الكريم، فارسل الله له جبريل ومعه البراق وهو الدابة أو وسيلة النقل التي تصطحبهما في هذه الرحلة المباركة.

خط سير رحلة الإسراء والمعراج

بدأت رحلة الإسراء والمعراج عندما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم نائما في الحجر فجاءه جبريل عليه السلام فهمزه في قدمه “همزه تعني ضربه ضربة خفيفة”، فقام النبي وجلس فلم يرى شيئا، فعاد إلى نومه مرة ثانية، فهمزه جبريل بقدمه مرة ثانية، فقام النبي ولم يرى شئيا، فعاد إلى نومه في مضجعه، فهزه جبريل الثالث فقام النبي فوجد جبريل، واخذه جبريل إلى خارج المسجد فوجد أمامه الدابة أو البراق وركبا عليها فاخذتهم إلى المسجد الأقصى ليجد الرسول في انتظاره جميع الأنبياء فيصلي بهم، وبعدها يقدم له جبريل أنائين، احدهما فيه خمر والأخر فيه اللبن فيشرب اللبن، فقال له جبريل،  هديتَ للفطرة، وهديت أمّتك يا محمّد، وحرّمت عليكم الخمر”.

وبعد ذلك تبدأ رحلة الإعراج وهي الصعود إلى السموات والى صدرة المنتهى وهي الرحلة التي رأى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من المشاهد الدنيوية ورأى فيها قدرة الله، وهي الرحلة التي فرض فيها الله على أمة محمد الصلاة .

ففرضت الصلاة في أول الأمر خمسين صلاة في اليوم، ولكنها خففت فيما بعد لتصبح خمس صلوات فكتبت الصلاة منذ رحلة الإسراء والمعراج على المسلمين خمس صلوات ولكنها باجر خمسين صلاة

بعد أن عاد النبي صلى الله عليه وسلم من رحلة الإسراء والمعراج حكى لقومه ما حدث ولكن كذبوه ولم يصدقوه القول فذهبوا إلى أبي بكر وقالوا صاحبك يقول انه ذهب إلى المسجد الأقصى وصعدا إلى السماء، فقال لهم هل محمد قال ذلك قالوا له نعم ، فقال لهم فقد صدق محمد.

والقصص والعبر التي جاءت في هذه الرحلة كثيرة، منها الصبر على ابتلاء الله وإطاعة أوامره، ومعرفة قيمة الصلاة التي فرضها الله في هذه الرحلة ومعرفة مكانة رسول الله محمد الذي كرمه الله بين الأنبياء وجعله أماما لهم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *